وزير التجارة والصناعة يشارك بحفل تخريج دفعة جديدة للعام الثاني على التوالي من مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية

0 21

شارك المهندس/ أحمد سمير، وزير التجارة والصناعة والدكتور/ رضا حجازى وزير التربية والتعليم والتعليم الفني والدكتورة/ نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي، والسيد/ حسن شحاتة وزير القوى العاملة، والمهندس/ محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية، والسيد/ جان نوتر المدير التنفيذي للغرفة الالمانية العربية للصناعة والتجارة، والدكتورة/ سلمى البكري رئيس مجلس أمناء مؤسسة التعليم أولاً احتفالية تخرج الدفعة الثانية من طلاب مدرسة السويدي للتكنولوجيا التطبيقية بديرب نجم بمحافظة الشرقية، وقد شارك في حفل التخرج لفيفٌ من الشخصيات العامة والمسئولين ورؤساء البنوك والمؤسسات الاقتصادية، وأصحاب المصانع، وممثلو البعثات الدبلوماسية والجهات الدولية في مصر.

وقال الوزير إن المدارس التكنولوجيا التطبيقية تعد آلية موثوقة للتعليم الذكي والارتقاء بمنظومة التدريب الفني والمهني لمستويات متميزة بما يسهم في تحقيق التوازن بين مخرجات التعليم واحتياجات الصناعة الوطنية من العمالة المؤهلة، مشيراً الى ان التوجه بإنشاء وتطوير هذه المدارس له أثر بالغ على الصناعة المصرية بما يسهم في تخريج مستوى متميز من العمالة الماهرة التي تحمل على عاتقها تطوير الصناعة المصرية وتمكينها من المنافسة بالأسواق المحلية والخارجية.

وأوضح سمير أن الوزارة حريصة على التوسع والنهوض بالتعليم الفني وربط هذه المدارس بأولويات الدولة في الصناعة بمشاركة القطاع الخاص، مشيراً إلى حرص الوزارة على تخريج جيل قادر على إدارة الصناعة الوطنية من خلال التعليم والإعداد والتدريب والتأهيل لسوق العمل من خلال دعم التخصصات الصناعية، والاستثمارية المختلفة، وتوطين الصناعات التكنولوجية الكبرى.

ومن جانبه أكد المهندس/ محمد السويدى رئيس اتحاد الصناعات المصرية نجاح تجربة المدارس التكنولوجية التطبيقية الرائدة في تطوير منظومة التعليم الفني في مصر، وذلك في إطار توجيهات القيادة السياسية لتطوير جودة التعليم وربطه باحتياجات سوق العمل وبناء الإنسان المصري، متمنياً التوفيق لخريجي المدرسة في حياتهم العملية المقبلة.

وفي نهاية الاحتفال قام المهندس/ محمد السويدي رئيس اتحاد الصناعات المصرية بتكريم السادة الوزراء وتكريم المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة بدرع المدرسة، إلى جانب تكريم الطلاب الاوائل، كما قدم الوزراء المشاركون بالحفل شهادات تقدير لأوائل الخريجين.

جديرٌ بالذكر أن الدفعة الثانية من خريجي مدرسة “السويدي للتكنولوجيا التطبيقية” تضم 123 طالباً في تخصصات الميكانيكا والكهرباء، وتم إنشاء المدرسة منذ أربعة أعوام بمركز ديرب نجم بمحافظة الشرقية وترعاها مؤسسة آل السويدى للتنمية، ومؤسسة التعليم أولاً، وتُشرف عليها وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، ضمن توجهات الدولة المصرية نحو دعم منظومة مدارس التكنولوجيا التطبيقية.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.