وزير التجارة والصناعة يستقبل نظيره الجنوب سوداني بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة

30

استقبل المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة بمقر الوزارة بالعاصمة الإدارية الجديدة السيد/ كول أثيان ماوين، وزير التجارة والصناعة بدولة جنوب السودان والوفد المرافق له، حيث تناول اللقاء سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وإمكانيات زيادة معدلات التجارة البينية والاستثمارات المشتركة بين القاهرة وجوبا خلال المرحلة المقبلة، كما تناول اللقاء تطورات الوضع الاقتصادي العالمي وعدد من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك.

وقال الوزير إن لقاء فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسي بالسيد/ سيلفا كير رئيس دولة جنوب السودان بالقاهرة الأسبوع الماضي يمهد لبدء مرحلة جديدة من التعاون المثمر بين البلدين في شتى المجالات كما يعكس التزام مصر بتقديم كافة أوجه الدعم لدولة جنوب السودان، وكذا حرصها على تلبية تطلعات شعب جنوب السودان الشقيق نحو السلام والاستقرار والتنمية، مشيراً إلى حرص الحكومة المصرية على تعزيز أواصر التعاون الاقتصادي المشترك مع دولة جنوب السودان وذلك استنادا إلى الروابط التاريخية والوثيقة التي تربط شعبي البلدين وذلك بالاستفادة من كافة الفرص والمقومات التجارية والاستثمارية التي تتمتع بها البلدان.

وأوضح سمير أن العلاقات الثنائية بين البلدين تشهد حالياً تنسيقاً مشتركاً في عدد كبير من المجالات من بينها مجالات التعليم والصحة والمشروعات الخدمية فضلاً عن تبادل الزيارات والوفود الرسمية على المستويات الرئاسية والوزارية والبرلمانية.

وأشار الوزير إلى أن الوزارة ستقوم بترتيب لقاءات موسعة على هامش المعرض الأفريقي للتجارة البينية لممثلي غرفة التجارة بجنوب السودان مع ممثلي اتحاد الغرف التجارية المصرية للوقوف على فرص التعاون الممكنة بين الجانبين وتعزيز العلاقات المشتركة بين رجال الأعمال بالبلدين وبما يسهم في سد الاحتياجات الصناعية والاستثمارية في جنوب السودان خاصة في مجالات الزراعة والتعدين والإنشاءات والسياحة، لافتاً إلى أهمية تعزيز حركة التجارة وتيسير شحن البضائع بين مصر وجنوب السودان من خلال تسيير خط تجاري أسبوعي بين البلدين .

ونوه سمير إلى إمكانية الاستعانة بالجهاز التنفيذي للمشروعات الصناعية والتعدينية التابع للوزارة في عمل دراسات الجدوى والمسح للأراضي والمناطق التي يرغب الجانب الجنوب سوداني في إنشاء مصانع وإقامة مشاريع عليها لتحديد مدى ملاءمتها للأغراض الصناعية.

ولفت إلى أهمية تعزيز التعاون بين البلدين في مجال المعارض والفعاليات التجارية وذلك لتعريف المستهلكين بدولة جنوب السودان بالمنتجات المصرية التي يمكن تصديرها لهذا السوق، مشيراً إلى إمكانية زيادة الصادرات المصرية لدولة جنوب السودان لا سيما فيما يتعلق بمنتجات الحديد والصلب والمنتجات الغذائية والسلع الزراعية والأدوية والسلع الهندسية والآلات والمعدات.

ومن جانبه أكد السيد/ كول أثيان ماوين، وزير التجارة والصناعة بدولة جنوب السودان حرص بلاده على الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية ومستويات التعاون المشترك مع دولة مصر الشقيقة وترجمتها لمشروعات ملموسة تستفيد من القدرات والمقومات المصرية والموارد الطبيعية المتوافرة بجنوب السودان.

وأضاف ماوين أن جنوب السودان تمتلك مساحات شاسعة من الأراضي الزراعية الخصبة وكذا توافر الخامات والمكونات اللازمة لمختلف الصناعات كخامات الحديد والخشب والصمغ العربي والشاي والقهوة والأرز وقصب السكر، مشيراً إلى أن الوزارة ترغب في الاستعانة بخبرات الجانب المصري في تسويق منتجات جنوب السودان بالأسواق الخارجية، وكذا الاستعانة بالكوادر المصرية لتدريب نظرائهم من جنوب السودان على مهارات التفاوض مع الجهات المعنية بالتجارة الدولية من بينها منظمة التجارة العالمية والمنظمات الاقتصادية الأفريقية.

ووجه وزير التجارة والصناعة بدولة جنوب السودان الدعوة للمهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة لزيارة جنوب السودان قريباً على رأس وفد حكومي يضم رجال أعمال مصريين للتعرف على أهم فرص الاستثمار المتاحة بالسوق الجنوب سوداني.

التعليقات مغلقة، ولكن تركبكس وبينغبكس مفتوحة.