وزير التجارة والصناعة يبحث مع وزيرة الزراعة الروسية فرص زيادة الصادرات الزراعية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة

0

عقد المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة جلسة مباحثات موسعة مع السيدة أوكسانا لوت وزيرة الزراعة الروسية، حيث تناول اللقاء سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين في مجال الزراعة، وذلك على هامش مشاركة الوزير بفعاليات الدورة الــ27 لمنتدى سان بطرسبرج الاقتصادي الدولي.

وفي مستهل اللقاء قدم الوزير التهنئة للسيدة أوكسانا لوت وزيرة الزراعة الروسية على توليها منصب وزير الزراعة خلال شهر مايو 2024.

وقال سمير إن اللقاء استعرض موقف التبادل التجاري بين مصر وروسيا لا سيما وأن أكثر من 70% من الصادرات المصرية إلى روسيا منتجات زراعية، فضلًا عن كون مصر من أكبر مستوردي الحبوب الروسية، لافتًا إلى أن اللقاء ناقش المقترح الخاص بمشاركة روسيا في إنشاء مركز لوجيستي للحبوب والصناعات المرتبطة بها في مصر.

وأشار الوزير إلى أن اللقاء أكد أهمية استمرار التنسيق الثنائي بين البلدين والخاص بموضوعات الحجر الزراعي والبيطري بهدف تنمية العلاقات التجارية بين البلدين، لافتاً إلى أن الجانبين أشادا بنمو حجم التبادل التجاري بين البلدين من السلع الزراعية بنسبة 6%.

وأضاف سمير أن الجانبين اتفقا على خارطة طريق حتى عام 2030 لتعريف الجانب الروسي بالسلع الاستراتيجية التي ستحتاج إليها مصر مستقبلاً حتى يتسنى للجانب الروسي وضع خطة طويلة الأجل للسلع الموسمية التي سيزيد عليها الطلب بالسوق المصري، لافتاً إلى أن الجانبين المصري والروسي أكدا أن كل منهما ينظر للأخر على أنه شريك استراتيجي في مجال تبادل السلع الزراعية.

ومن جانبها أكدت السيدة أوكسانا لوت وزيرة الزراعة الروسية حرص بلادها على مد جسور التعاون الاقتصادي مع مصر لا سيما في المجال الزراعي، مُشيرة إلى أهمية تفعيل الجهود المشتركة لفتح آفاق جديدة لزيادة الصادرات الزراعية بين البلدين.

وقد اتفق الجانبان على تيسير الإجراءات الخاصة بدخول الصادرات المصرية من الأعلاف ومنتجات الألبان والأسماك للسوق الروسي وكذا تصدير بعض المنتجات البيطرية الروسية إلى مصر، فضلاً عن الاتفاق على أهمية التعاون المشترك لزيادة التبادل التجاري بين البلدين من المنتجات الزراعية والبيطرية والتي تستحوذ على الجانب الأكبر في حجم التجارة بين مصر وروسيا الاتحادية.

التعليقات مغلقة.