وزير التجارة والصناعة ومحافظ بورسعيد يتفقدان عدد من المصانع بالمنطقة الصناعية بجنوب بورسعيد

0 22

قام المهندس/ أحمد سمير وزير التجارة والصناعة يرافقه اللواء/ عادل الغضبان محافظ بورسعيد بتفقد عدد من المصانع بالمنطقة الصناعية بجنوب بور سعيد وذلك لمتابعة سير العملية الانتاجية بهذه المصانع.

وقد تفقد الوزير واللواء/ عادل الغضبان، محافظ بورسعيد مصنع بيراميدز والذي يعد أكبر مصنع لإنتاج إطارات السيارات في الشرق الأوسط، والمقام في المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، وذلك بحضور السيد ابراهيم جودة رئيس مجلس ادارة المصنع.

واطلع وزير الصناعة ومحافظ بورسعيد، على سير العمل ومعدلات الانتاج داخل المصنع، حيث أشاد الوزير بمستوى العمل والإنتاج، حيث يعد المصنع من الكيانات الصناعية العملاقة بجنوب بورسعيد، ويسهم فى توفير العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة.

واكد سمير ان المصنع يسهم فى دعم الاقتصاد المصري وفتح أسواق للمنتجات المصرية بمنطقة الشرق الأوسط حيث يقوم بالتصدير لدول فلسطين والمغرب وليبيا وغيرها من الدول، لافتا الي ان مصنع بيراميدز أثبت نجاحه بعد التطور الذي شهده حاليا خاصة أن المصنع في أقل من 3 اعوام جعل مصر على قائمة البلدان المصدرة لمنتج كاوتش السيارات فضلا عن توفير الالاف من فرص العمل لابناء بورسعيد.

واوضح الوزير أن مصنع بيراميدز أنشىء بحجم استثمارات بلغت 3 مليار جنيه، ويوفر نحو 1500 فرصة عمل ستزيد لنحو 3800 فرصة عمل بعد الانتهاء من التوسعات الجارية ويعد المصنع السابع على مستوى العالم في إنتاج وتصدير كاوتش السيارات بجميع انواعه، والمصنع يشهد معدلات عالية من الإنتاج والتصدير حاليا، وأصبح يصدر إلى 10 دول.

كما تفقد الوزير ومحافظ بورسعيد مصنع كابسي بجنوب بورسعيد ، والذي يعد واحدا من الكيانات الصناعية العملاقة ويحتل المرتبة التاسعة عالميا في مجال الدهانات، ويصدر للعديد من دول اوروبا والشرق الاوسط، فضلا عن تشغيل الألاف من أبناء بورسعيد داخل المصنع.

كما تضمنت الجولة تفقد مصنع إنتاج الغازات بالمنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، والذي يقام على مساحة ١٠ الاف متر مربع، لدعم القطاع الطبى والصناعى بالمحافظة، حيث وصلت الاعمال الإنشائية بالمصنع لمراحل متقدمة، كما تشهد محافظة بورسعيد لأول مرة هذا النوع من الصناعات، والتى تأتى ضمن الطفرة المحدثة بالمنطقة الصناعية ووجود كيانات عملاقة ساهمت فى تحقيق أعلى مستوى اقتصادى بالمنطقة.

ونوه الوزير ان مصنع إنتاج الغازات سيضخ إنتاجه من الأكسجين الطبى اللازم للمستشفيات والمراكز الطبية ودعم العديد من المشروعات الإنتاجية، كما سيساهم في الاستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية وصناعة الورق والمنسوجات وعدد من الصناعات الغذائية والدوائية، ويضاف إلى ذلك، أهمية منتجات المصنع من غازات النيتروجين والأرجون اللازمين للعديد من العمليات الإنتاجية وخاصة فى الاستخدامات الصناعية بشركات المنتجات البترولية.

وتفقد الوزير ومحافظ بورسعيد ايضا مصنع أفينا للادوات الكهربائية والذي يقوم بتصنيع العديد من المنتجات ذات الجودة العالية والأسعار التنافسية وكذلك إضاءات الليد وغيرها من المنتجات.

واضاف سمير ان المصنع يعمل باستمرار على التوسع وإدخال خطوط إنتاج جديدة وماكينات حديثة موفرة للطاقة تجمع بين التكنولوجيا والاعتماد على العنصر البشري ، ويتراوح المكون المحلي في منتجات الشركة بين 70 إلى 90%، حيث تقوم الشركة بتصنيع احتياجاتها وهو ما يشير للرؤية المستقبلية للشركة التي تتفق مع توجيهات القيادة السياسية بتعميق التصنيع المحلي، كما يقوم المصنع بالتصدير لعدد من الدول العربية والأفريقية تشمل الأردن والسعودية والإمارات واليمن والعراق.

كما تضمنت الجولة زيارة مصنع اصلان المتخصص في انتاج البطانيات، ويقدم صناعة تدخل للمرة الاولى المنطقة الصناعية جنوب بورسعيد، ويوفر العديد من فرص العمل لأبناء المحافظة، حيث يشهد المصنع معدلات عالية من انتاج البطاطين ذات الجودة العالية والاسعار التنافسية، مما يدعم السوق المحلي، ويسهم في تحقيق النمو الاقتصادي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.