اقتصادي روسي: تمكنا من الانفصال عن “التيتانيك الغارقة” في الاقتصاد العالمي

0 5

قال نائب سكرتير غرفة التجارة العامة الروسية، ألكسندر جالوشكا، في مقابلة حصرية مع وكالة “سبوتنيك”، إن الدول الغربية توقعت أن تؤدي العقوبات إلى انخفاض سعر صرف الروبل وصعود موجة تضخمية في روسيا، لكن تبين أن التأثير عكس ذلك تماما.
وأضاف: “العقوبات الغربية خفضت التضخم في روسيا. لقد كان حوالي صفر في المئة لمدة خمسة أسابيع. قبل ذلك، كان يتراجع أيضا، بدءا من أبريل/نيسان. نعم، كانت هناك قفزة قوية في الأسعار في أواخر فبراير وأوائل مارس، ولكن لم تكن هناك موجة تضخمية طويلة، والتي بالمناسبة، كان الغرب يعتمد عليها. اعتمد أيضا على حقيقة أن الروبل سينخفض كثيرا. تم استيراد التضخم إلى روسيا من الأسواق الخارجية. بسبب العقوبات، تمكنا من انفصال عن “التيتانيك الغارقة” في الاقتصاد العالمي، حيث يحطم التضخم الأرقام القياسية، ولدينا أرقام قياسية في الاتجاه المعاكس”.
وأشار الخبير الاقتصادي إلى أنه في ظروف التضخم الصفري، من الضروري خفض سعر الفائدة الرئيسي لبنك روسيا من أجل تحفيز تطوير الواردات.
وتابع: “من الضروري بشكل عاجل خفض سعر الفائدة الرئيسي للبنك المركزي بشكل أكبر. سيكون هذا عاملا، من ناحية، سيقلل من الطلب الدوري على الروبل. ومن ناحية أخرى، سيكون عاملا يفتح عمليات الإقراض، في ظروف الشح الائتماني الحاد الذي يعاني منه الاقتصاد، والحاجة الاستراتيجية الضخمة لنشر مشاريع قوية لإنشاء بنية تحتية لاستبدال الواردات وتطوير السوق المحلية”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.