في إطار حملة “مستثمرون مصريون بالخارج يجيبون: لماذا نستثمر في مصر؟”.. الدكتور ناصر فؤاد يؤكد: مصر جاذبة للاستثمار ولذلك سنشيد أول مدينة طبية عالمية فيها

0 18

د. ناصر فؤاد..نائب جلالة ملك إنجترا:
أدعو كل رجال الأعمال وكل المهاجرين المصريين أن يزوروا مصر والتعرف على فرص الاستثمار.

في اطار استمرار تنفيذ الحملة التوعوية “مستثمرون مصريون بالخارج يجيبون: لماذا نستثمر في مصر؟”، التي أطلقتها وزارة الهجرة في إطار دورها للترويج للدولة المصرية وإنجازاتها وتحفيز جهود الاستثمار ضمن استراتيجية الوزارة للتواصل مع المستثمرين بالخارج، شارك الدكتور ناصر فؤاد نائب جلالة ملك إنجترا عن مقاطعة شيشاير ببريطانيا، ورئيس مجلس إدارة مجموعة شركات
سان جورج للخدمات الطبية.

من ناحيتها، أوضحت السفيرة سها جندي وزيرة الهجرة، أن الحملة تهدف إلى تسليط الضوء على ما يتميز به السوق المصري من عوامل جذب وفرص استثمارية واعدة في مختلف المجالات في ظل عملية التنمية التي تتم على أرض مصر وتوفير بنية تحتية على أعلى مستوى، بجانب تهيئة مناخ الاستثمار، للتيسير على المستثمرين، متابعة أن الحملة تتضمن فيديوهات قصيرة يقدم فيها خبراؤنا المصريون بالخارج عرضا مختصرا وشهادتهم عن الاستثمار في مصر.

وأضافت وزيرة الهجرة أننا حريصون على نقل رسائل المستثمرين من المصريين بالخارج، وتجربتهم للاستثمار في مصر، ليصبح مثالًا حيًا على ما تقوم به الدولة المصرية من التيسيرات والمحفزات، وآخرها الرخصة الذهبية للمستثمرين، وكذلك التعريف بخارطة الاستثمار الصناعي وفرص الاستثمار في مصر.

خلال الفيديو أشاد فؤاد بالمناخ الاستثماري في مصر، موضحًا أنه يعمل حاليًا مع مجموعة من المستثمرين على إنشاء أول مدينة طبية عالمية في مصر، حيث تتضمن جامعة متكاملة للعلوم الطبية، وكلية طب إنجليزية وكلية علاج طبيعي وكلية للتمريض، شهاداتهم تمنح من بريطانيا مباشرة لأول مرة في مصر، مشيرًا إلى أن الطالب سيكمل الدراسة ويحصل على شهادته الإنجليزية ، من جامعة بريطانية، بما يسمح له بالسفر والعمل في بريطانيا، وتعادل الشهادات الأوروبية تمامًا.

وتابع “فؤاد” أن البيئة الاستثمارية في مصر جيدة، وقادرة على اجتذاب رؤوس أموال في مشروعات مختلفة، مضيفًا أنه جارٍ العمل على إنشاء مشروع لقرية متكاملة للمسنين، لتصبح نموذجًا فريدًا في مصر، وكذلك أكاديمية لذوي الاحتياجات، متابعًا أن المشروع يقع على مساحة نحو سبعين فدانًا باستثمارات ضخمة جدًا، ليصبح أول مشروع عالمي طبي في مصر، مقرها أمام العاصمة الإدارية على طريق السويس مخرج 3 لمدينة الشروق.

وفي السياق ذاته، ثمّن الدكتور ناصر فؤاد، نائب جلالة ملك بريطانيا عن مقاطعة شيشاير ببريطانيا ، الجهود الكبيرة التي تبذلها الدولة المصرية في البنية التحتية والمشروعات القومية، وفي مقدمتها العاصمة الإدارية الجدديدة، والتي تبعد نحو 10 كيلومترات فقد عن مشروع المدينة الطبي العالمية، مؤكدًا أن ما يحدث في مصر من تنمية وتطوير نقلة حضارية ونقلة بكل معنى الكلمة، وأن العاصمة الإدارية تحاكي المعايير العالمية، مؤكدًا انهاره بما تم إنجازه من مشروعات عملاقة.

وأكد د. ناصر فؤاد أن الأزمات العالمية تلقي بظلالها على الجميع، ما جعل المعاناة عالمية، سواء في التضخم أو الكساد أو غيرها من المشكلات، متابعًا أن كل دول اوروبا تعاني، ومن بينها الولايات المتحدة، حيث تعاني أزمة اقتصادية عالمية بسبب الحرب الروسية الأوكرانية، ومن قبلها وباء كورونا المستجد.

وأضاف نائب جلالة ملك بريطانيا عن مقاطعة شيشاير ببريطانيا أن هناك مجالات متميزة في مصر يمكن الاستثمار فيها، سواء التعليم أو الصحة، وكذلك الاستثمارات الصناعية والزراعية والتجارية والعقارية، موجهًا الدعوة لرجال الأعمال المصريين والمستثمرين المصريين بالخارج، أن يتعرفوا عن قرب على فرص الاستثمار في مصر، والمزايا والمحفزات التي تقدمها الدولة المصرية، مؤكدًا أن هناك فرص أعلى لتحقيق أرباح أكثر من الخارج.

وأضاف د. ناصر فؤاد، أن المناخ الاستثماري في مصر جاذب للاستثمارات، وأن علينا الاجتهاد والسعي باستمرار والاستثمار في بلدنا في مختلف المجالات، مؤكدًا أن المنافسة مفتوحة في كل المجالات، قائلًا: أدعو كل رجال الأعمال وكل المهاجرين المصريين أن يزوروا مصر والتعرف على فرص الاستثمار.

وأوضح نائب جلالة ملك بريطانيا عن مقاطعة شيشاير ببريطانيا أن الاستثمار في مصر له مزايا كبيرة، لما تمتلكه من ثروة بشرية شابة، قادرة على العمل، كذلك تنوع مجالات الاستثمار والفرص والمزايا التنافسية.

شاهد الفيديو على الرابط:
‏https://youtu.be/Fsj-0caeSH0

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.