نائب رئيس شعبة السيارات: ننتظر تفاصيل أكثر من الدولة بشأن إنتاج السيارات الكهربائية في مصر

0

قال المستشار أسامة أبو المجد نائب رئيس شعبة السيارات ورئيس رابطة التجار، إن تصريح رئيس الوزراء الأخير بخصوص إنتاج السيارة في 2025 لم يحدد نوع السيارات أو الماركة لكن الأقرب أن تكون السيارات المستهدفة الكهربائية منها.

وأوضح في تصريح خاص لـ«بلدنا اليوم»: “أتوقع أن تكون سيارة 2025 عاملة بالكهرباء باعتبار أن الرئيس يدفع في ملف التحول للسيارات الكهربائية للاستفادة من مميزاتها التشغيلية مقارنة بالعاملة بالوقود الأحفوري.

 وأضاف أن كثيرا من الشركات اهتمت بالملف والدخول لقطاع السيارات الكهربائية إلا أنها لا تزال بلا نتيجة على أرض الواقع، مشيرا أن الدولة خصصت مليون متر مربع في المنطقة الاقتصادية بشرق بورسعيد لإقامة عدد من المصانع أهمها ثلاثة مصانع للسيارات الكهربائية ومصانع مكونات السيارات وبعضها يعمل حاليا في تصنيع الضفائر الكهربائية.

وأكد أبو المجد أن السيارات الكهربائية ليست رخيصة مقارنة بالعاملة بالوقود إلا أن المقارنة في صالحها بسبب تكلفة التشغيل التي تقل للربع في الكهربائية بالإضافة لعدم وجود صيانات دورية لها، وتابع أن تصريح رئيس الوزراء بحاجة للكشف المزيد من التفاصيل بخصوص تصنيع السيارات وإعلان خطة محددة بالمواعيد. 

كان الدكتور المهندس مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، أعلن خلال جولته الأخيرة بعدد من المصانع؛ وصول السيارات المجمعة من المصانع الجديدة خلال العام المقبل 2025، ما يوفر للبلاد فرصة كبيرة للنمو الاقتصادي وتوفير السيارات محليا بعد النقص الحاد في أعداد الوارد منذ مارس 2022، وارتفاع الفاتورة الاستيرادية.

وعقب المستشار محمد المحصاني المتحدث باسم مجلس الوزراء، بقوله إن الدولة تواصلت مع عدد من مصانع السيارات العالمية وقدمت الحوافز لجلبهم إلى السوق المصري كمصنعين على غرار التجارب الناجحة في الدول الإفريقية الأخرى.

التعليقات مغلقة.